الأستاذ محمد السخاوي

الامتحان الشامل الثاني – مراجعة عامة علي أحدث نظام

يمكنك اجتياز هذا الاختبار لمرة واحدة فقط
00:00
يجب كتابة الاسم الثلاثي بشكل صحيح
تأكد من كتابة رقم الموبايل بشكل صحيح
يجب اختيار المدينة

إختر الإجابة الصحيحة

سؤال رقم - 1

أولا التعبير (1) يا أبن ادم أتقي الله : عند تصويب العبارة السابقة تصبح :

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 2

(2) أي الجمل أصوب لكتابة كلمة (ابن) فيما يلي:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 3

(3) العبارة الصواب من بين العبارات الاَتيه:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 4

ثانيًا النحو (4) اجتهد الطلاب إلا واحدا : نوع إلا في العبارة:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 5

(5) (أغسطس 2012) (الرجال يرجون رحمة ربهم-النساء يرجون رحمة ربهم) نوع الواو:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 6

(6) سلك أحمد مسلكًا قويمًا-اتخذت مسلكًا قويمًا) ما تحته خط:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 7

(7) (يدعوا معلموا الفصل الطلاب أن يستفيدوا من وسائل التكنولوجيا الحديثة) عند التصويب الأخطاء الإملائية فى الجملة السابقة تصبح:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 8

(8) (يجب أن تنهض مناهجنا بمسؤلية تمكين أبنائنا من التعامل الذكى والكفء مع المتطلبات الحقيقية و المتطورة ارتقاءً بمجتمعنا) من المصادر القياسية فى الجملة:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 9

(9) ليس أمام الدول إلا المحافظة على مقدراتها الطبيعية) اسم مفعول لفعل غير ثلاثى:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 10

(10) برزت (الليبرالية ) كحركة ( سياسية ) خلال عصر (التنوير)، وهى قائمة على الحرية ومحاربة (الاستبداد) ما بين الأقواس نوعه:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 11

(11) ( ما حامد ربه إلا من قنع واتقي) ما تحته خط فى محل:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 12

(12) (البيت مجتمع الأخوة-المساء مجتمع الإخوة-الشباب مجتمع بهم-اجتمع الأخوة مجتمعًا حسنًا) ما تحته خط:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 13

(13) (أغسطس 2018): (إن تكن الداعى إلى الخير تصبح الأعلى مكانة) خاطب بالعبارة المثنى المذكر:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 14

(14) (هل أنت داعىٌ أخوك إلى الخير) تصويب الجملة السابقة:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 15

(15) (إن المشاء بالنميمة نهايته أليمة). عند جمع الجملة تصبح:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 16

(16) ضرب حمزة عمرو: إعراب ما تحته خط:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 17

ثالثًا القراءة اقرأ ثم أجب : للأستاذ أحمد أبو زيد (1) يرى ماكفرسون أن المواليد ظاهرة اجتماعية عريقة في القدم، ترجع أصولها إلى احتفال المصريين القدماء بأعياد آلهتهم - مثل أوزيريس وعيد عروس النيل وغير ذلك من الأعياد السنوية التي يمكن اعتبارها موالد من باب التجوز. إنما ظهرت الموالد - بمعناها المتعارف عليه الآن - في مصر الإسلامية في القرن السابع الهجري (الثالث عشر الميلادي)؛ وقد كانت في أول أمرها احتفالات دينية شعبية محضة، ثم أخذت تكتسب الصفة الرسمية بعد ذلك شيئا فشيئا ابتداء من القرن التاسع الهجري حتى لم يعد يباح الآن الاحتفال بمولد أحد الأولياء إلا بعد الحصول على ترخيص خاص من وزارة الداخلية (وزارة الشؤون الاجتماعية الآن)؛ بل أخذت الهيئات الحاكمة ذاتها تشارك الشعب في هذه الاحتفالات - وخاصة بمولد النبي إذ يشترك فيه رجال الإدارة ويحضره الملك نفسه أو من ينوب عنه. ومن هنا يتضح أن الموالد مظهر شعبي عظيم يمثل ناحية هامة من الحياة الروحية عند الشعب المصري. ولكن مع أهمية هذا المظهر الذي يطبع مصر بطابع خاص فريد نجد أن هناك بعض حركات مضادة ترمي إلى القضاء على الموالد ومنع الاحتفال بها. (2) ولعل أكبر حركة ضد الموالد هي الحركة التي يقوم بها جمهرة المتعلمين في مصر ممن تشبعوا بروح الثقافات الأوربية المختلفة حتى أضلتهم وأعمتهم عن مظاهر الحياة الشرقية وما هي عليه من روعة وجلال؛ فشوهت نظرتهم إلى الموالد حتى اعتبروها مظهرا من مظاهر الحياة البدائية المتأخرة التي يجب أن تتخلص مصر منها سريعا أن أرادت لنفسها أن تساير ركب الحضارة الحديثة ولا تتخلف عنه. وينعي ماكفرسون على المتعلمين هذه النظرة الخاطئة المشوهة، فالموالد قبل كل شيء وعلى الرغم مما قد يشوبها من ضروب الرقص وأفانين الشعوذة البدائية تمثل ناحية لها خطرها من حياة الشعب وأفكاره وأعياده، تنفرد بها مصر دون غيرها من الأمم - حتى الأمم الإسلامية نفسها التي لا تتمثل فيها الموالد بمثل هذه الروعة التي تظهر بها في مصر. أضف إلى ذلك أن هذه الموالد ليست بدعة جديدة في مصر حتى نقضي عليها ونستريح منها، إنما هي - كما ذكرنا من قبل - أعياد قديمة تمت إلى تاريخ مصر القديم بصلة قوية، فهي بالتالي جزء جوهري من مقومات الروح المصرية، وعلى ذلك فلاشك أن مصر لابد أن تخسر خسرانا مبينا وتفقد جزءا هاما من ملامح حياتها الشعبية التي ينبغي أن تتمسك بها في عزة وفخر لو أنها تابعت تلك الحركة الهوجاء التي يقودها المتعلمون. (3)وهناك فريق اخر من المتزمتين الرجعيين، يتخذ من اسم الدين سلاحا لمحاربة الموالد ويحتجون بأن رسول لم يحتفل قط بمولد أحد من الصحابة ولم يأمر غيره بذلك، وكل ما لم يأمر به الرسول فهو بدعة وضلالة يجب محاربتها حتى تواد - ولكن ماكفرسون يرى أن هذه الحجة لا تكاد تقوى على الوقوفي على قدميها حتى تتهافت، فالمسلمون اليوم يحيون حياة لم يحبها الرسول العظيم ولم يأمر الناس بأن يحيوها: والمسلمون اليوم يتخذون كثيرا من وسائل الحضارة الأوربية الحديثة لم يتخذها الرسول قط، ولم يأمر الناس بأن يتخذوها فماذا يكون من أمر المسلمين إذن لو انهم نفضوا أيديهم من كل ما يباشرونه اليوم من أعمال، وما يتخذونه من وسائل الحياة لم تكن على أيام (الرسول)؟ لاشك أن طائفة الرجعيين الذين يهاجمون الموالد بهذه الحجة هم من أبعد الناس عن أن يفكروا في نبذ وسائل الحياة الحديثة التي لم يأمر الرسول بها ويعيشوا عيشة العرب على أيامه وإذا كان أنصار الرجعية هؤلاء يحتجون أيضا بضرورة القضاء على الموالد نظرا لما تحويه من ضروب الإغراء والإغواء من رقص و موسيقي وغناء وما إليها، فإن ماكفرسون يرى أن هذه الجوانب لا تمثلها إلا ناحية واحدة من الموالد لا يقاس ضررها إلى ما يلحق مصر من ضرر لو أنها منعت الاحتفال بالموالد أصلا. ويضيف ماكفرسون إلى ذلك أن الرقص والموسيقى والقاء كانت دائما عناصر جوهرية من عناصر الدين في كل عصوره، فالنبي داود كان ينشد الأناشيد ويعزف على المزامير؛ والمسيحية لا تزال تعتمد في كنائسها على أنغام الموسيقى لإثارة كوامن الشجن في قلوب الناس؛ ولا يزال هناك بعض الصبية يرقصون في دير سانت كاترينا في شبه جزيرة سيناء فالصلة بين الدين والموسيقى صلة وثقة في الواقع على عكس ما يظنه بعض الناس - ونحن هنا نجد أن ماكفرسون لم يفهم طبيعة الشريعة الإسلامية حق الفهم ويخلط بين تعاليم الدين الإسلامي وغيره من الأديان والملل، فتعاليم الإسلام تنهي صراحة عن الرقص والموسيقى والغناء إذا ترتب عليها مفسدة أو شغلت القلوب بغير ذكر الله. (17) حدد معنى كلمة (محضة) :

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 18

(18) حدد مضاد كلمة (الهوجاء ) :

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 19

(19) يرى الكاتب أن الموالد مظهر شعبي يمثل جانبا هاما من الحياة عند المصريين......

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 20

(20) اعتبر جمهرة المتعلمين في مصر أن الموالد :

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 21

(21) يعتبر المقال السابق.........

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 22

(22) من خلال المقال السابق تعتبر الموالد في مصر ظاهرة...........

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 23

(23) تعتبر الفقرة الثالثة في المقال السابق ........

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 24

رابعًا البلاغة (أ) يقول الشاعر : أيها الساهر الكئيب تبسم إن بعد العسر الشديد ليسرًا وترنم فالنصر آتٍ قريباً يصرع الخير في الوجود الشرًا سيسود الخلاص كل قبيل ويعم الســلام برا وبحرًا ويظل الربيع يرقص بشراً و تفوح الرياحين طيباً وعطرًا (24) علاقة (فالنصر آت قريب) بما قبلها:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 25

(25) استخدام الشاعر الاسلوب الانشائي في الابيات لــ:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 26

(26) للدلالة الشعرية في الابيات:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 27

(27) العطف في (وتفوح الرياحين طيبا وعطرا) أفاد :

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 28

(ب) يقول الشاعر: يابلادي وانت قوة عيــــــني وطبت نفسا علي الزمان وعينًا ستفوزين رغم أنف الليالي عجل الدهربـــــــالمني او تأني نحن قوم لنا الفـخر قديما كم رفعنا مــــــن الحضارة ركنًا (28) تنكير كلمة (ركنا) في البيت الاخير أفاد:

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 29

(29) اللون البياني في كلمة (الليالي) في البيت الثاني :

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 30

(30) اللون البديعي في البيت الثاني :

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 31

(31) أي مما يأتي استخدمه الشاعر لتأكيد فكرته؟ :

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 32

خامسا الادب قال شكيب ارسلان عن شوقي: في كل حادثة يزف قصيدة تؤتي جميع الكائنات بهاءها (32) نستنتج من معني البيت السابق :

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 33

قال شوقي مات القريض بموت هوجو وانقضي ملك البيان فأنــــــــــــــــــتم جمهور (33) البيت يدل عند الكلاسيكيين علي :

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 34

قال حافظ ابراهيم : ث.ع 2021 يا حديدا ينساب فوق حديد كانسياب الرّقطاء فوق الرغام (34) استنتج السمة التي اتضحت في هذا البيت من سمات مدرسة الإحياء والبعث : (الرقطاء : الحية - الرغام : التراب)

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 35

قال شاعر المهجر إيليا أبو ماضي : لم يفهموا ما الشعر إلا أنه قد بات واسطة إلي الإثراء (35) نستنتج من معني البيت السابق :

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 36

سادساً النصوص النثرية: " اقرأ ثم أجب: كان غربيا أن تسأل طفلة صغيرة مثلها. إنسانا كبيرا مثلي لا تعرفه. في بساطة وبراءة أن يعدل من وضع ما تحمله،وكان ما تحمله معقدا حقا. ففوق رأسها تستقر " صينية بطاطس بالفرن" وفوق هذه الصينية الصغيرة يستوي حوض واسع من الصاج مفروش بالفطائر المخبوزة. وكان الحوض قد انزلق رغم قبضتها الدقيقة التي استماتت عليه ، حتى أصبح ما تحمله كله مهددا بالسقوط ولم تطل دهشتي وأنا أحدق في الطفلة الصغيرة الحيرى، وأسرعت لإنقاذ الحمل. وتلمست سبلا كثيرة وأنا أسوي الصينية فيميل الحوض، وأعدل من وضع الصاج فتميل الصينية. ثم أضبطهما معا فيميل رأسها هي. ولكنني نجحت أخيرا في تثبيت الحمل ، وزيادة في الاطمئنان نصحتها أن تعود إلي الفرن ، وكان قريبا ، حيث تترك الصاج وتعود فتأخذه . ولست أدري ما دار في رأسها ، فما كنت أري لها رأسها وقد حجبه الحِمْل. كل ما حدث أنها انتظرت قليلا لتتأكد من قبضتها ، ثم مضت وهي تغمغم بكلام كثير لم تلتقط أذني منه إلا كلمة "ستّي" و لم أحول عيني عنها ، وهي تخترق الشارع العريض المزاحم بالسيارات ، ولا عن ثوبها القديم الواسع المهلهل الذي يشبه قطعه القماش الذي ينضف به الفرن، او حتى عن رجليها اللتين كانتا تطلان من ذيله الممزق كمسمارين رفعين. وراقبتها في عجب وهي تنشب قدميها العاريتين كمخالب الكتكوت في الأرض ، وتهتز وهي تتحرك ، ثم تنتظر هنا وهناك بالفتحات الصغيرة الداكنة السوداء في وجهها،وتخطو خطوات ثابتة قليلة،وقد تتمايل بعض الشيء، ولكنها سرعان ما تستأنف المضي. راقبتها طويلا حتى امتصتني كل دقيقة من حركاتها، فقد كنت أتوقع في كل ثانية أن تحدث الكارثة،وأخيرا استطاعت الخادمة الطفلة أن تخترق الشارع المزدحم في بطء كحكمة الكبار. واستأنفت سيرها علي الجانب الآخر،وقبل أن تختفي شاهدتها تتوقف ولا تتحرك ،وكادت عربة تدهمني وأنا أسرع لإنقاذها، وحين وصلت كان كل شيء علي ما يرام،والحوض والصينية في أتم اعتدال،أما هي فكانت واقفة في ثبات تتفرج،ووجها المنكمش الأسمر يتابع كرة من المطاط يتقاذفها أطفال في مثل حجمها، وأكبر منها،وهم يهللون ويصرخون ويضحكون . ولم تلحظني ،ولم تتوقف كثيرا ، فمن جديد راحت مخالبها الدقيقة تمضي بها،وقبل أن تنحرف ،استدارت علي مهل ، واستدار الحمل معها ،و ألقت علي الكرة والأطفال نظرة طويلة ثم ابتلعتها الحارة. (36) معنى "تغمغم" : ...........

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 37

(37) جمع "الحِمْل" : ...........

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 38

(38)مضاد "حَجَبَهُ" : ..........

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 39

(39) كلمة "ستى" تدل على سمه من سمات القصه القصيرة وهى ...............

يجب الإجابة على هذا السؤال
سؤال رقم - 40

(40) لم تلتقط ْ أذنِى منه إلا أسلوب : ..............

يجب الإجابة على هذا السؤال
تم تقديم الإختبار بنجاح
يوجد خطأ أو أكثر بالأعلى